fb

اخطاء تدمر دول

  • 0
  • 0
  • 0
  • آخر تحديث : 09-10-2016

أخطاء ..تدمر دول
................................
أثبتت كل التقارير وتصريحات المسؤولين الأمريكان أن الحرب التي شنت على العراق كانت حرباً مفبركة من قبل المخابرات الأمريكية والبريطانية والهدف منها تدمير قوة العراق العسكرية والإقتصادية والإستيلاء على النفط العراقي وليس كما ادعت هذه التقارير بأن العراق يمتلك اسلحة دمار شامل وله علاقة بأحداث 11..سبتمبر وإرتباطة بالقاعدة....
كما اثبتت كل التقارير أن الحرب على ليبيا كانت متعمدة ومع سبق الإصرار وليس كما إدعى كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بان هذه الحرب كانت نتيجة خطأ في المعلومات الإستخباراتية ...كما أن فرنسا كانت مصرة على شن هذه الحرب على ليبيا وكما تفيد التقارير بسبب الدينار الإفريقي وتقلص نفوذها في إفريقيا بمعنى تصفية حسابات مع النظام الليبي...بالرغم من أن النظام الليبي قد سوى كل مشاكله مع الغرب وتحمل موضوع الطائرة (لوكربي) ودفع تعويضات لأهالي الضحايا وكان مستعداً للإستجابة لكل طلبات الغرب وتنفيذها...
كما أكدت التقارير الغربية أن الحرب على ليبيا ليس لها علاقة بحقوق الإنسان ولا بالحريات وأن الإدعاء بأن هناك مجزرة في بنغازي محض هراء وذريعة لإسقاط النظام الليبي والذي أصبح يشكل خطراً على المصالح الأمريكية والفرنسية والبريطانية ...وهذا ما أكد عليه رئيس وزراء ايطاليا ....
وبعد ظهور هذه التقارير والإعترافات وعلى أعلى مستوى ماذا فعلت الأنظمة العربية أقلها لحماية نفسها لأن الجميع على القائمة...لا شيء والجميع يرتعد من الخوف ويتسائلون على من الدور ومن هو على رأس القائمة....
ليبيا دمرت وتعاني من الحرب منذ خمس سنوات...دمر إقتصادها وتفسخ نسيجها الإجتماعي ونهبت ثرواتها وتحكمها مجموعات مسلحة لا سيطرة عليها ...الشعب الليبي هذا الشعب الطيب تشرد في بقاع العالم بعد أن كان يعيش في أمن وسلام ...
قتلوا صدام حسين في افضل مناسبة دينية عربية وإسلامية ...وقتلوا القذافي على مسمع ومرأى العالم ...البشير مطلوب للجنائية الدولية بحجة ارتكابه لجرائم حرب وهنا نحن لا نقف في صف أحد ولكن السؤال الكبير ...لماذا الرموز العربية رخيصة الى هذه الدرجة ولا يحسب لها حساب...الانظمة العربية تتساقط النظام تلو النظام وبقدرة قادر ولا نسمع دعوة واحدة للتصدي لنتائج ما اطلق عليه بالربيع العربي ....
سوريا تدمر وتشن عليها حرب كونية وحشد لذلك كل الإمكانيات المادية والعسكرية من اجل إسقاط نظامها
اليمن السعيد لم يبقى فيه ضحكة أو بسمة فكل شيء تحت الموت والدمار ...ومن العجائب أن من يقوم بهذه الحرب من يطلقون على أنفسهم بأنهم يخدمون الحرمين الشريفين وبعض الأنظمة العربية
فلسطين ومنذ عقود تقوم العصابات الصهيونية بقتل وتهجير شعبها ولم تحشد لها كل تلك الإمكانيات والتي نراها من اجل تدمير العراق وسوريا وليبيا واليمن
الإعترافات الأمريكية والبريطانية والفرنسية وتقديم الإعتذارات لشعوبنا المنكوبة بفعل أخطاء
كاذبة هل تكفي هذه الإعترافات والإعتذارات لعلاج تلك الجروح والتي أصابت شعوبنا ودمرت حاضرنا ومستقبلنا....وكم يلزمنا من سنوات للخروج من هذه الكوارث والتي أصابتنا بفعل هذه الأخطاء....
بوش الإبن حر طليق
بلير يسرح ويمرح ويصر على صوابية حربه على العراق
ساركوزي ما زال يحلم بالعودة الى الحكم
كاميرون ينعم بحياة كلها أمن وسلام
مجرمون طلقاء وأيديهم ملطخة بدماء ابنائنا وأطفلنا ونسائنا وشبابنا
ألاف الضحايا والجرحى والمعاقين
ملايين من المهجرين في بقاع الأرض لا مأوى لهم
مجلس الأمن يشهر سلاحه ضدنا ولا يتحرك إتجاه هؤلاء القتلة
الجنائية الدولية صامتة أمام ما يجري ولكنها تملئ الدنيا صراخاً اذا كان الهدف عربياً أو إسلامياً وتصدر مذكرات الجلب والقبض على أي مسؤول عربي أومواطن عادي
أخطاء دمرت دولاً وشردت شعوبها فهل نحن حقل تجارب للخطأ والصواب لسياسية هؤلاء القتلة ....
ترى إذا كانت هناك أخطاء في سياسية هذه الدول فمتى ستعترف بريطانيا بأن وعد بلفور كان أيضاً خطأ...,
jehad mohammed

هذا المشروع لا يحتوي على ملفات ...

اشترك معنا أو قم بـ تسجيل الدخول لكي تستطيع التعليق .

Jehad
  • تواصل