fb
  • 5

فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار


يخرج الفنان الفلسطيني الشاب، أحمد ياسين (21 عاماً) عن المألوف في أحد قوالب الفنون البصرية، ليحول جذوع نبتة “الصبار”، المعروفة في بعض الدول باسم “التين الشوكي”، إلى لوحات فنية، تحكي حياة الفلسطينيين اليومية ومعاناتهم، وصبرهم وصمودهم في مواجهة التشريد والاحتلال الإسرائيلي.


في باحة منزل عائلة الفنان الشاب، ببلدة “عصيرة الشمالية”، شمالي مدينة نابلس بالضفة الغربية، تتناثر معاناة الفلسطينيين على ألواح الصبار، بين تشريد لعائلات، وأخرى للاجئين تركوا منازلهم وقراهم قسراً في زمن سابق، ولوحات تحكي الانتهاكات اليومية التي تمارسها إسرائيل بحق المواطنين العزل.


ياسين، يدرس الفن والتصوير في كلية الفنون الجميلة بجامعة النجاح الوطنية (غير حكومية)، بمدينة نابلس، يقول “الفكرة جاءت من الحاجة إلى التغيير والخروج عن المألوف، دوماً نرسم على اللوح المحمول، لكني بحثت عن شيء جديد، لأجد في الطبيعة ضالتي، إنها نبتة الصبر التي تشتهر بها العديد من القرى الفلسطينية”.


ويضيف، “نبتة الصبر موجودة في فناء منزلي، شعرت أن بداخلها شيء يريد أن يخرج، بريشتي وألواني، أخرجت ما بداخل هذه النبتة التي ترمز إلى الوجود الفلسطيني”.


المصدر: TRT العربية


فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار



فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار



فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار



فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار



فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار



فنان فلسطيني يرسم لوحات فنية على جذوع نبات الصبار




ما رأيك بهذه المقالة ؟


اشترك معنا أو قم بـ تسجيل الدخول لكي تستطيع التعليق .