fb
  • 0

خمس خطوات لتصميم شعار Logo لا ينسى


قد يكون شعار المؤسسة أحد أكثر الاتصالات المرئية التي تصنعها العلامة التجارية مع عملائها أهمية، إذ يحدد الشعار هوية المؤسسة ويضيف لها طابعًا أساسيًا في تعاملاتها مع مستخدميها. حيث يعبّر كل عنصر من عناصره، سواء الألوان أو الأشكال أو العبارات عن شيء محدد، وهنا تكمن أهمية هذا الجزء البسيط لعلامتك التجارية.

تتطلب عملية تصميم شعار المؤسسة الكثير من التفكير والتخطيط، وهي مهمة من أجل صنع علامة فارقة تميّز نشاطك التجاري وتمكّن الناس من التعرف عليه وتذكره. قد لا تتمكن من صنع علامة "نايك" لمؤسستك، أحد أكثر العلامات التجارية شهرة في العالم، لكن مع اتباع النهج السليم ستتمكن من تصميم شعار فريد لا ينسى!

هوية لشركتك محفورة بالذاكرة

لقد شاهدت مؤخرًا مشروعًا مذهلًأ أطلق عليه اسم "علامة تجارية محفورة في الذاكرة"، إذ طلبوا من أكثر من 150 أمريكيًا رسم عشرة شعارات مشهورة موجودة في ذاكرتهم بأدق شكل ما ممكن. أدى ذلك للحصول على مجموعة رسومات تتألف من 1500 شعار تم رسمها في غضون 80 ساعة. كانت النتائج تخالف التوقعات، إذ أن هذه الشعارات ليست مطبوعة في مخيلاتنا جيدًا، فهي غامضة بشكل مدهش!

في ما يلي مثال على كيف تفاعل الناس مع شعار آبل، لكن تأكد من إلقاء نظرة على جميع العلامات التجارية الأخرى المعنية أيضًا. كانت النتائج حقًا رائعة!

بناءً على ما سبق، إن تصميم شعار مميز لا يمكن نسيانه أمرًا في بالغ الأهمية. وفي ما يلي بعض الخطوات التي تساعدك على تصميم شعار بسيط من شأنه أن يبقى محفورًا في أذهان المستخدمين.


خمس خطوات لتصميم شعار Logo لا ينسى


  1. استخدم تصميمًا بسيطًا

خمس خطوات لتصميم شعار Logo لا ينسى


إن أفضل الشعارات التجارية وأكثرها شهرة هي تلك التي تتميز بتصاميم بسيطة وكلاسيكية يسهل فهمها، والتي غالبا ما تتضمن اسم الشركة وعلامة بسيطة تميزها. أمعن النظر بالشركات الكبيرة مثل آبل وجوجل وماكدونلز، جميعها تستخدم تمثيلًا بسيطا يُمكّن الأشخاص من جميع أنحاء العالم من التعرف عليه. حيث يتذكر الشخص المؤسسة فور رؤيته لشعارها. فضلًا عن ذلك، يمكنك التعرف على التصاميم البسيطة بسهولة بغض النظر الطريقة المستخدمة في عرضها. انظر إلى علامة "نايك" في الرسومات الموضحة أعلاه، ما زال بإمكانك التعرف عليها على الرغم من تنوع طرق استخدامها.

الخطأ الذي يقع به أغلب مصممي الشعارات هو ميلهم إلى إضافة الكثير من المعلومات إلى الشعار. لضمان البساطة في تصميم شعار مؤسستك، عليك مراعاة التوجيهات التالية:

  • لا تستخدم أكثر من أربع كلمات ( أو 30 حرفًا)

  • استخدم لونين أو ثلاثة فقط

  • لا تستخدم أكثر من شكل واحد في الشعار

  • تجنب استخدام الأعمال الفنية والكتابة الرفيعة


2. فكّر من وماذا تريد أن تكون

من المهم أن يقدم شعارك تمثيلًا دقيقًا لشركتك أو منتجك. إذ يجب أن يكون له معنى مميز لما تقوم به.

فكر في معنى الألوان والأشكال عند تفكيرك بالتصميم وكيف يمكن لهذه العناصر أن تؤثر بالمستخدمين. (أنت لا ترغب في إيصال التمثيل الخاطئ لمؤسستك من دون قصد). من المهم أيضًا أن تفكر في شعار يمثل سياق نشاطك العام.

هل يظهر الشعار ما تقوم به أو تبيعه؟

هل يمكن للصورة المستخدمة إيصال المعنى الحقيقي؟

هل يمكن استخدام الشعار وحده؟

واحدة من أفضل المقالات التي توضح كيفية التفكير في صور لتصميم شعار ما، هي تلك التي كتبتها مجلة AdWeek. حيث أشارت المجلة إلى كيفية ومدى تأثير بعض الشعارات في المستخدمين. في ما يلي اقتباس من هذا المقال: ( اقرأ المقال كامل لتعرف أكثر)

التصاميم القوية: تحتوي على أشكال هندسية

التصاميم التقليدية/ الراقية/ الرزينة : تنتهي كلماتها بخط رقيق آخر الحرف

التصاميم المبتكرة/ الدافئة/ التي تظهر جانب من الاهتمام بشيء معين: تستخدم خطوط Organic

التصاميم العصرية/ المرحة: تحتوي على رسومات توضيحية

التصاميم الودّية: تحتوي على أشكال تلامس الآخرين

التصاميم الحادة: تحتوي على الأحرف الأولى

3. استخدم الألوان بحكمة

خمس خطوات لتصميم شعار Logo لا ينسى




قد تجذب اختيارات الألوان المستخدمين للتصميم، ومن شأنها أيضًا أن تُعبّر عن علامتك التجارية. الشعار الجيد هو الذي يحتوي على لون كامل أو الذي يستخدم ألوان أحادية. وفي سياق الحفاظ على تصميم شعار بسيط، التزم باستخدام الألوان البسيطة - ولا تستخدم أكثر من ثلاثة ألوان - لتصميم الشعار.

إن أنماط تصميم شعار بسيط وواضح (flat)، الابتعاد عن درجات الألوان المعقدة والظلال، والحواف المائلة والتأثيرات، أصبحت الأكثر رواجًا في الوقت الحالي. ( حتى بطاقة MasterCard غيّرت تصميم شعارها مؤخرًا إلى تصميم بسيط لدوائرها المتشابكة).

تقترن فكرة استخدام التصميم البسيط المستوحاة من التصاميم المادية، باستخدام الألوان الزاهية. وهي فكرة جيدة، حيث تساعد الألوان الزاهية أو الجريئة على جذب أنظار المستخدمين إلى الشعار، لكن تجنب المبالغة في ذلك.

أنت ترغب باستخدام تصميم يبقى محافظًا على رونقه لسنوات عديدة، واستخدام العناصر أو الألوان العصرية من شأنه أن يؤرّخ تصميمك. لذا قُم بإدراج لون عصري في التصميم.

من المهم أيضًا أن تتذكر، أنك لن تكون قادرًا على استخدام شعار ذو لون كامل طوال الوقت. اسأل نفسك، هل سيكون مناسبًا أن يحتوي التصميم على لون واحد فقط (غالبًا ما يكون الأسود أو الأبيض)؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يحتاج تصميم الشعار إلى مزيد من العمل.

4. ابتعد عن القصاصات الفنية (Clip Art)

إذا كانت هذه المعلومة هي الوحيدة التي تستدعي انتباهك، فاقرأها جيدًا: لا تستخدم القصاصات الفنية. فلن تحظى كافة التصاميم بعلامة مميزة يسهل التعرف عليها كتلك التي في آبل.

ما يحتاج إليه كل شعار هو عمل فني حقيقي يخبر المستخدمين من وما هي المؤسسة بالفعل. سواء استخدمت بذلك علامة أو شعار فهو أمر عائد إليك. (بعض الشعارات تبلي بلاءً حسنًا بسبب احتواءها على اسم أو حرف مثير للاهتمام)

تبدو الشعارات التي تحتوي على قصاصات فنية سخيفة وغير متقنة، كما أنها تبدو غير مميزة على الإطلاق، فإن كنت ترغب بتصميم شعار لا ينسى فعليك اختيار تصميم مميز بطريقةٍ ما. يجب أن يكون تصميمًا فريدًا وذو طابع مختلف عن باقي التصاميم المنافسة الأخرى. من الممكن أن يكون استخدام القصاصات الفنية أمرًأ سهلًأ وسريعًأ، ولكنه لن يساعدك في تلبية أيٍ من الاحتياجات الأخرى.

لذلك، اختيارك لمصمم ذو خبرة جيدة لصنع الشعار هو خيارك الأمثل. أما إن كنت مصمم، فناقش هذه التفاصيل مع زبائنك لتتمكن من شرح أفضل الطرق التي تمكّنهم من إنشاء شعار معين يمكن استخدامه لسنوات طويلة.


5. اختر تصميمًا مرنًأ

إن التصميم الجيد الذي يمكن تصنيفه على أنه تصميم لا ينسى على الأرجح يتمتع بالعديد من الإصدارات وجميعها يسهل التعرف عليها من قبل المستخدم.

أخيرًا، لا يُعد تصميم شعار فريد من نوعه أمرًا يمكن إنجازه بين عشية وضحاها. يمكن أن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً والكثير من التعديلات. لكن افعله على أي حال. لا تتوقع أن تكون محظوظًأ تمامًا ككارولين دافيدسون، مبتكرة شعار Nike، في كل مرة.

يمكنك تحقيق ما تريده من خلال تصميم بسيط يستخدم الطباعة والألوان ومبادئ التصميم على نحو جيد. إن التصميم المميز هو ذاك الذي يخبر المستخدمين شيئًا عن العلامة التجارية وأعمال المؤسسة بحيث تبقى عالقة في أذهانهم.



ما رأيك بهذه المقالة ؟


اشترك معنا أو قم بـ تسجيل الدخول لكي تستطيع التعليق .

عثمان
17-04-2018

مقالة مفيدة جدا شكرا جزيلا.